كنز المعرفة
أهلا وسهلا بك في موقع منتدى ومجموعة كنز المعرفة حيث المتعة والمعرفة ، يهتم الموقع بالقضية الفلسطينية والتنمية الشخصية وتطوير الذات من خلال مقالات وقصص ذات فائدة نرحب بمساهماتكم واقتراحاتكم
المنتدى: http://inof2200.gogoo.us
المجموعة: http://groups.google.com/group/info2200
للتواصل عبر الماسنجر : raed.2200@live.com


موقع فلسطيني ثقافي بهتم بالشباب كما يهتم بالتنمية الشخصية وتطوير الذات
 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
نتشرف بدعوتكم لزيارة صفحتنا على الفيس بوك https://www.facebook.com/info2200
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
تلفزيون البيرة
المواضيع الأخيرة
» الشعر الجميل ...........................................
الثلاثاء يونيو 04, 2013 7:10 am من طرف Admin

» قلبي مغلق ...............
الثلاثاء يونيو 04, 2013 7:07 am من طرف Admin

» البنت الحزينة ... لوحة فنية
الثلاثاء يونيو 04, 2013 7:02 am من طرف Admin

» صور مقدسية .....................
الثلاثاء يونيو 04, 2013 6:50 am من طرف Admin

» صور مقدسية .....................
الثلاثاء يونيو 04, 2013 6:49 am من طرف Admin

» حوار بين يهودي ومسلم ......
الخميس مايو 23, 2013 7:12 am من طرف محررة الاقصى

» قصة من قلب الثورة السورية ::: الشهادة لا تعرف هوية !!
الخميس أبريل 25, 2013 4:42 pm من طرف Admin

» نصحية غالية للوالدين ... عن تجربة ودراسة
الخميس أبريل 25, 2013 10:59 am من طرف Admin

» كي لا ننسى :: قرية جرش الفلسطينية
الخميس أبريل 25, 2013 7:40 am من طرف Admin

احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 1503 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو rabah فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 4326 مساهمة في هذا المنتدى في 2059 موضوع
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 226 بتاريخ الإثنين فبراير 27, 2012 4:26 am
عدد زوار الموقع

.: عدد زوار المنتدى :.

يوليو 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 مصادفة حسابية عجيبة ....!!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 1849
عدد نقاط العضو : 4089
تاريخ التسجيل : 08/01/2009

مُساهمةموضوع: مصادفة حسابية عجيبة ....!!!!   الإثنين مايو 16, 2011 5:38 am





سجل التاريخ الكثير عن الحرب العالمية الثانية التي بدأت في عام 1939م واشتركت فيها جميع الدول تقريباً فكانت أكبر الحروب في تاريخ الانسانية وأوسعها انتشاراً وقتل فيها 50 مليون من البشر.
هذه الحرب اكتشف فيها أحد المؤرخين ظاهرة عجيبة حقاً تربط حياة الزعماء الستة الذين قادوا هذه الحروب وهم:


هتلر (ألمانيا) – تشرشل (بريطانيا) – موسوليني (إيطاليا) –روزفلت (أمريكا) ــ ستالين (روسيا) – تويو (اليابان)


هذه الظاهرة هي:- تشابه المجموع الكلي لكل من الزعماء الستة فيما يخص: سنة مولده + سنة توليه + بقائه في السلطة + عمره عند وفاته و لاحظ المجموع جيداً في كل مرة



روزفلت: 1882 + 1933 + 11 + 62 = 3888

تـويـو: 1884 + 1941 + 3 + 60 = 3888

موسوليني: 1833 + 1922 + 22 +61 = 3888

ستالين: 1879 + 1924 + 20 + 65 = 3888

تشرشل : 1874 + 1940 + 4 + 70 = 3888


هتلر : 1889 + 1933 + 11 + 55 = 3888


سبحان الله هل من مفسر لهذه المصادفات؟؟



_________________
كلٌ لهم وطنٌ يعيشون فيه الا نحن فلنا وطنٌ هو يعيش فينا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://inof2200.gogoo.us
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 1849
عدد نقاط العضو : 4089
تاريخ التسجيل : 08/01/2009

مُساهمةموضوع: رد من الاخ علي نخلة عبر الايميل   الثلاثاء مايو 17, 2011 12:10 am


الارقام غيردقيقه مثلا تشرشل مات عن عمر 91 سنه و ليس 70 سنه!!!!

_________________
كلٌ لهم وطنٌ يعيشون فيه الا نحن فلنا وطنٌ هو يعيش فينا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://inof2200.gogoo.us
albasri20

avatar

عدد الرسائل : 17
العمر : 60
الموقع : المانيا
عدد نقاط العضو : 17
تاريخ التسجيل : 05/11/2009

مُساهمةموضوع: رد: مصادفة حسابية عجيبة ....!!!!   الثلاثاء مايو 17, 2011 4:48 am

السلام عليكم ... شكرا لك اخي الكريم على الموضوع ...
توجد فيه معلمات صحيحة ومعلومات غير صحيحة فيها بعض الفروق عن الارقام الحقيقة ، وحتى لو فرضنا صحة الارقام الواردة فارجو اعادة جمع الارقام الخاصة ب موسوليني وسوف تجد ان الجمع غير صحيح ولا يوافق جمع بقية الارقام .
روزفلت مثلا مات عن عمر 63 وليس 62
موسوليني عمره 62 وليس 61 وحكم ايطاليا 21 سنة وليس 22
وكذلك ستالين وتشرشل توجد فروقات في المعلومات
اردت فقط ان ابين حقيقة الارقام وجزاكم الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 1849
عدد نقاط العضو : 4089
تاريخ التسجيل : 08/01/2009

مُساهمةموضوع: معلومات دقيقة عن القادة المذكورين    الثلاثاء مايو 17, 2011 5:18 am

روزفلت، فرانكلين ديلانو


روزفلت، فرانكلين ديلانو ( 1882 - 1945م). الرئيس الوحيد للولايات المتحدة الأمريكية الذي انتخب أربع مرات. استمرت لمدة 12 عاماً، وتوفي بعد 83 يوما من انتخابه للمرة الرابعة.

أصبح روزفلت رئيسًا في فترة قمة الكساد العظيم. وفي أول خطبة له بعد تنصيبه، دعا إلى الإيمان بمستقبل أمريكا. وأعلن بوضوح أن الشيء الوحيد الذي يجب أن نخافه هو الخوف نفسه. وقد بدأت حقبة جديدة في التاريخ الأمريكي تحت قيادته، حيث أطلق على برنامجه اسم الصفقة الجديدة (السياسة الجديدة). وفرضت حكومته قيودًا قوية على شركات الأعمال أكثر من أي وقت مضى.

وُلد روزفلت في 30 يناير عام 1882م، في نيويورك، بالولايات المتحدة الأمريكية. وكان الولدَ الوحيد لأبويه. وتعلم في مدرسة غرتون في غرتون، ماساشوسيتس بالولايات المتحدة. وفي عام 1900م، التحق بجامعة هارفارد حيث درس التاريخ. وتخرج فيها عام 1903م. التحق بكلية الحقوق جامعة كولومبيا عام 1904م. وبعد تخرجه عمل محامياً لمدة ثلاث سنوات، لكنه لم يبد حماساً للعمل القانوني.

فاز روزفلت عام 1910م في انتخابات مجلس الشيوخ بولاية نيويورك، حيث عُرف بعد ذلك بأنه سياسي ماهر وجريء.

بعد اندلاع الحرب العالمية الأولى ودخول أمريكا الحرب، عمل روزفلت ـ الذي كان مساعداً لوزير البحرية ـ في عدة مشاريع حربية. وقام بجولة في ميادين الحرب الأوروبية، وقابل القادة العسكريين مما جعله شخصية قوية.

وفي عام 1920م رشح مؤتمر الحزب الديمقراطي جيمس كوكس حاكم ولاية أوهايو لمنصب الرئيس، وروزفلت لمنصب نائب الرئيس. ولكن المرشحَيْن الجمهوريين هزماهما بسهولة.

في عام 1921م أصيب روزفلت بشلل الأطفال. واعتقد الجميع أن نشاطه السياسيّ قد انتهى. إلا أنه وبعد صراع مع المرض عاد للحياة السياسية عام 1924م. قوبل روزفلت بحفاوة بالغة، ولفت الانتباه إليه بوصفه قائدًا ديمقراطيًا لم يستسلم للمرض.

انتُخب روزفلت حاكماً لولاية نيويورك عام 1928م نظراً للسياسات الجيدة التي طبقها. ثم أعيد انتخابه بأغلبية ساحقة عام 1932م. وفي السنة نفسها رشحه الحزب الديمقراطي لمنصب الرئيس، كما رشح جون نانسي جارنر حاكم ولاية تكساس لمنصب نائب الرئيس. فاز الاثنان بالانتخابات بأغلبية كبيرة، وأصبح روزفلت رئيساً في 4 مارس عام 1933م وعمره 51 عاماً.

عندما تولَّى روزفلت الرئاسة، كان الكساد العظيم قد تفاقم إلى مستويات سيئة. فقدم روزفلت برنامجاً للإصلاح سمي الصفقة الجديدة ووصفه بأنه استخدام سلطة الحكومة بشكل منظم من المساعدة الذاتية لكل طبقات جماعات وأقسام البلاد. وفي مجال السياسة الخارجية كانت سياسته تجاه دول أمريكا اللاتينية سياسة حسن الجوار كما وصفها هو نفسه. وتتلخص تلك السياسة في إبداء حسن النية تجاه تلك الدول. واعترفت إدارته بالاتحاد السوفييتي (السابق) في يوليو عام 1933م، وتبادل البلدان الممثلين الدبلوماسيين بعد 16 عاماً من القطيعة.

في عام 1936م، أعيد انتخاب روزفلت رئيساً للولايات المتحدة للمرة الثانية. وفي أول سبتمبر عام 1939م، بدأت الحرب العالمية الثانية، عندما غزت ألمانيا بولندا. وكان رأى روزفلت أن انتصار دول المحور سوف يُهدَّد الديمقراطية في كل مكان في العالم. ولكن دعاة العزلة في الولايات المتحدة، كان من رأيهم أن تبقى الولايات المتحدة بعيدة عن الحرب. كما أن الكونجرس أجاز قانون الحياد لعام 1939م.

في عام 1940م، خالف الحزب الديمقراطي كل السوابق، ورشح روزفلت لولاية ثالثة. وفاز روزفلت بالانتخابات رئيسا للولايات المتحدة للمرة الثالثة. وفي عام 1941م، أصدر روزفلت مع رئيس وزراء بريطانيا ونستون تشرتشل ميثاق الأطلسي.

في 6 يناير عام 1941م أعلن روزفلت أن جميع الناس يجب أن يتمتعوا بحرية التعبير وحرية العبادة، والتحرر من الحاجة والخوف. وسميت هذه الحقوق الأربعة الحريات الأربع. أعلنت الولايات المتحدة في ديسمبر عام 1941م الحرب على اليابان، بعد أن هاجمت اليابان الأسطول الأمريكي الذي كان يرسو في ميناء بيرل هاربر. وفي 11 ديسمبر عام 1941م، أعلنت ألمانيا وإيطاليا الحرب على الولايات المتحدة، فأعلنت الولايات المتحدة الحرب عليهما.

بعد ذلك سافر روزفلت عدة مرات للالتقاء برؤساء الدول المتحالفة، للتشاور معهم وتحديد الأهداف الرئيسية للحرب.

في عام 1944م، أجريت الانتخابات في الولايات المتحدة وفاز روزفلت ونائبه هاري ترومان بسهولة على منافسيهم الديمقراطيين. وبعد يومين من تنصيبه غادر روزفلت بلاده للاجتماع بتشرتشل وستالين في يالطا، حيث اتفقوا على الهجوم النهائي على ألمانيا وغير ذلك من القضايا.

في 29 مارس عام 1945م، ذهب روزفلت إلى وورم سبرنجز للاستجمام. وفي 12 إبريل أصيب بنزيف في الدماغ بينما كان يعمل في مكتبه، وتوفي في اليوم نفسه.



هيروهيتو


هيروهيتو (1901 - 1989م). حاكم ياباني تولى الحكم الإمبراطوري في اليابان عام 1926م، حتى وفاته. وقد اتخذ لعهده اسم شُوَّوا، وكان يُعرف باسم إمبراطور الشووا.

قبل الحرب العالمية الثانية. أصبح هيروهيتو في عام 1921م وليًّا للعهد في ظل حكم أبيه يوشيهيتو، ثم صار إمبراطورًا في ديسمبر عام 1926م. وقد بدأ عهده في غمرة المشاعر الديمقراطية، حيث كان حقُّ التصويت الانتخابي العام للرجال قد صدر منذ وقت قصير، وبدأ الاحتمال متصاعدًا في أن تصبح اليابان دولة ديمقراطية وعالمية، غير أن الأوساط العسكرية ـ خصوصًا في منشوريا ـ تريد سياسة خارجية أقوى. وقد ازداد انتقاد الأحزاب السياسية شدة في اليابان بعد حلول الأزمات الاقتصادية. وسرعان ما أدت الأحداث العسكرية في الخارج، والاغتيالات التي وقعت في طوكيو إلى ارتداد التوجهات الديمقراطية والعالمية التي بدت في عشرينيات القرن العشرين.

عارض هيروهيتو شخصيًا نزعة ثلاثينيات القرن العشرين العسكرية، إلا أن مستشاريه نصحوه بإخفاء ميوله حتى لا يُقدِم أصحاب النزعة العسكرية المتطرفة على إجراء مباشر ضد النظام الإمبراطوري. وترتب على ذلك أن ظل هيروهيتو صامتًا، ووافق على القرارات التي أدّت إلى الحرب العالمية الثانية. انظر:اليابان.



بعد الحرب. قام هيروهيتو بدور شخصي في القرار النهائي بالاستسلام عام 1945م. وساعدت نداءاته إلى الشعب الياباني في نقل السيطرة على اليابان في سلاسة إلى الجيش الأمريكي. وقد ظن البعض حينًا من الوقت أن هيروهيتو قد يجد نفسه مضطرًا للتنازل عن العرش، أو أن يحاكم بوصفه مجرم حرب. وقد تمت محاكمة كثيرين من مستشاري الإمبراطور حيث أدينوا بجرائم الحرب، إلا أن هيروهيتو لم يتعرض لذلك.

واتخذ هيروهيتو منهجًا جديدًا، ففي يناير عام 1946م، تبرأ من كل دعاوي القداسة التي خُلِعت عليه فيما مضى، وقد حوله دستور عام 1947م، الذي وافق عليه، من سيِّد مهيمن إلى مجرد رمز للدولة، ووضع السلطة في أيدي نواب منتخبين. وطاف هيروهيتو أنحاء بلاده بوصفه ملكاً ديمقراطيًا، حيث زار المناطق التي خرّبتها الحرب، وتفقّد عمليات إعادة بناء اليابان بعد الحرب، وسمح بتصوير الأسرة الإمبراطورية، وهو مسلك لم يكن مسموحًا به من قبل. واختار هيروهيتو معلمًا خاصًا أمريكيًا، لتعليم ابنه الأمير أكيهيتو ولي العهد.

وفي عام 1959م، حطم أكيهيتو تقليدًا يابانيًا استمر قرونًا عندما تزوج فتاة من عامة الشعب لا تنتمي لأية أسرة يابانية نبيلة.

أصبح هيروهيتو عام 1971م، أول إمبراطور ياباني يسافر خارج بلاده، فقد أمضى 18 يومًا في جولة أوروبية، وزار الولايات المتحدة عام 1975م. وفي حياته الخاصة قام هيروهيتو بأبحاث في علم الأحياء المائية.




موسوليني، بنيتو


موسوليني، بنيتو (1883 - 1945م). سياسي إيطالي أسس الحركة الفاشية وحكم إيطاليا 21 عامًا تقريبًا. حاول أن يجعل من إيطاليا إمبراطورية كبرى، ولكنه بدلاً عن ذلك، ترك جيوش الدول الأخرى تحتلها. اتخذ موسوليني اسم الدوتشي القائد. وخفَّض من نسبة البطالة في إيطاليا وحسَّن من خدمات السكك الحديدية.



حياته الباكرة. وُلد موسوليني في دوفيا بمقاطعة فورلي في شمالي إيطاليا، وتخرج في مدرسة تدريب المعلمين في فورلي، وعمل لفترة قصيرة في التدريس بمدرسة ابتدائية. وفي عام 1902م، أصبح عاملاً في سويسرا. ولكن موسوليني في أغلب الأحيان كان يقع في مشاكل مع الشرطة بسبب التشرد والشِّجار. وعاد إلى إيطاليا عام 1904م لأداء فترة الخدمة العسكرية المطلوبة منه. وأصبح مدرسًا بين عامي 1907 و 1908م.

وفي عام 1909م، ذهب موسوليني إلى ترنت، في النمسا (ترنتو، في إيطاليا حالياً) وعمل هنالك لدى صحيفة اشتراكية، وكتب عدة مقالات أدبية. وقد أُُبعد عن البلاد التابعة للتاج النمساوي لمساندته العلنية للمطالبة الإيطالية بترنت. وبمجرد عودته إلى إيطاليا أصدر صحيفة اشتراكية في فورلي، ثم أصبح رئيسًا لتحرير أفانتي، الصحيفة الاشتراكية الرئيسية في إيطاليا، عام 1912م.

وعندما نشبت الحرب العالمية الأولى، أثار موسوليني غضب قادة الحزب الاشتراكي لحثه إيطاليا على دخول الحرب ضد ألمانيا، ونتيجة لذلك طُرد من الحزب الاشتراكي عام 1914م. وعلى الفور أنشأ صحيفته الخاصة الشعب الإيطالي، وكتب افتتاحيات عنيفة محاولاً دفع إيطاليا إلى الحرب.

وعندما دخلت إيطاليا الحرب بالفعل انخرط في الجيش وخدم به عام 1915م إلى أن جُرح عام 1917م.



الدكتاتور الفاشي. في عام 1919م، أنشأ موسوليني في ميلانو أول جماعة سياسية سُمِّيت الفاشية. وكان برنامجها في البدء وطنيًا متشددًا قُصد منه الاستنجاد بالمحاربين القُدامى. وحث موسوليني الشعب الإيطالي على إعادة بناء أمجاد روما القديمة. وفيما بعد، صاغ برنامجًا لكسب مُلاك العقارات الإيطاليين إلى جانبه. وفي عام 1922م، قوي حزبه الفاشي بدرجة أجبرت الملك فكتور إيمانويل الثالث إلى دعوة موسوليني لتولي رئاسة الحكومة. وسرعان ما بدأ موسوليني في تكوين نظامه الدكتاتوري، فألغى كافة الأحزاب السياسية ما عدا الحزب الفاشي، وأحكم قبضته على الصناعات والصحف والشرطة والمدارس في إيطاليا.

في عامي 1935م و 1936م، غزت جيوش موسوليني أثيوبيا وهزمتها. حيث استخدم الإيطاليون المدافع الآلية والدبابات والطائرات للسيطرة على جيش أثيوبيا الضعيف. وعندما نشبت الحرب الأهلية الأسبانية عام 1936م، قرر موسوليني وأدولف هتلر حاكم ألمانيا أن يُساندا معًا القائد المتمرد الجنرال فرانسيسكو فرانكو. فأرسلا جيوشهما لتُحارب في أسبانيا.



الحرب العالمية الثانية. بعد أن هزمت ألمانيا فرنسا عام 1940م، دخل موسوليني الحرب العالمية الثانية وغزا جنوبي فرنسا. وبعدها بأيام قليلة استسلمت فرنسا، إلا أن النكبات ظلت تتوالى على الجيوش الإيطالية في كل مكان. فقد لاقت جيوش موسوليني الهزائم في إفريقيا، واليونان، وأخيرًا في إيطاليا نفسها. وانقلب عليه مجلس الفاشست الأعلى عام 1943م فأُُطيح به وأودع السجن. إلا أن الجنود المظليين الألمان أنقذوه، وأصبح موسوليني حينئذ رئيسًا لحكومة اسمية في شمالي إيطاليا.



وفاته. في ربيع عام 1945م، انهارت القوات الألمانية في شمالي إيطاليا. وهرب موسوليني مع عشيقته كلارا بتاسي وبعض أتباعه. واكتشفتهم الشرطة السرية الإيطالية عند بحيرة كومو، وأُعدم موسوليني وبتاسي بعد ذلك بقليل رميًا بالرصاص. وعُلِّق جسداهما من الكعبين في ميلانو.


ستالين، جوزيف


ستالين، جوزيف (1879 - 1953م). رئيس اتحاد الجمهوريات السوفييتية الاشتراكية السَّابق من عام 1929م وحتى عام 1953م. صعد من حالة الفقر المُدْقع إلى حاكم لبلاد تُغطي مساحتها سُدس مساحة العالم.

حكم ستالين حكمًا دكتاتوريًا خلال معظم سنوات حكمه. وأعدم أو سجن معظم الذين ساعدوه في الوصول إلى سُدَّة الحكم، لخشيته من أن يكونوا مصدر تهديد لحكمه. وكان مسؤولاً أيضًا عن موت كثير من الفلاحين السوفييت الذين عارضوا برنامج الزراعة التعاونية. وفي عهد ستالين كان الاتحاد السوفييتي يُدير شبكة عالمية من الأحزاب الشيوعية. وعند وفاته كانت الشيوعية قد انتشرت في 11 بلدًا آخر.

طوَّر ستالين الاتحاد السوفييتي من بلد متخلف إلى إحدى القوى العسكرية والصناعية العظمى في العالم. وخلال الحرب العالمية الثانية (1939 - 1945م) كان الاتحاد السوفييتي حليفًا للولايات المتحدة وبريطانيا ضد ألمانيا، ومع ذلك عارض ستالين بشدة حلفاءه أحيانًا حتى قبل انتهاء الحرب العالمية الثانية.

عُرفِت السياسات التي سادت بين المعسكرين، الشرقي والغربي خلال السنوات الأخيرة من حكم ستالين للاتحاد السوفيتي السابق بالحرب الباردة التي اتحدت فيها عدة بلدان غير شيوعية لوقف انتشار الشيوعية. لم يكن ستالين يملك شيئًا من السحر الشخصي، وكان قاسيًا حتى على أصدقائه المقربين، ولم يكن يقبل النقد كما لم يكن يصفح عن أي معارض له.

وبعد أن أصبح حاكمًا أمر بإعادة كتابة التاريخ السوفييتي بحيث يظهر دوره في الأحداث الماضية أعظم مما كان فعلاً. وفي عام 1938م ساعد على كتابة تاريخ رسمي للحزب الشيوعي. ولم يكن قد أدَّى دورًا قياديًا في ثورة أكتوبر 1917م التي جاءت بالشيوعية إلى روسيا، حيث قاد لينين الثورة وأسس أول حكومة شيوعية في العالم، لكن ستالين صَوَّر نفسه في تاريخه المذكور بأنه كان الساعد الأيمن للينين في تلك الثورة.

توفي ستالين في 5 مارس 1953م. وكان قد ولد في 21 ديسمبر 1879م في جوري وهي مدينة تقع بالقرب من تبليسي في جورجيا، وهي منطقة جبلية في جنوب غربي روسيا. وكان اسمه الحقيقي إيوسيف فيساريونوفيتش جوغاشفيلي. واشتق اسم ستالين في عام 1913م من كلمة روسية معناها رجل من فولاذ.


تشرتشل، السير ونستون


تشرتشل، السير ونستون (1874-1965م). أصبح أحد الساسة المشهورين في تاريخ العالم. وقد وصل تشرتشل إلى ذروة شهرته عندما كان رئيسًا لوزراء بريطانيا أثناء الحرب العالمية الثانية (1939-1945). وقد طلب إلى بني وطنه بذل الدماء والدموع والكد والعرق في كفاحهم من أجل المحافظة على حريتهم، كما عرف تشرتشل بكونه خطيبًا مفوهًا ومؤلفًا ورسامًا وجنديًا ومراسلاً حربيًا.

ظلت بريطانيا تحارب بمفردها في أوائل الحرب العالمية الثانية ضد ألمانيا النازية، ورفضت الاستسلام رغم ظروفها المروّعة، فكان لشجاعة هذا الرجل وإيمانه العميق بالنصر أكبر الأثر في تخطي العقبات ودفع الشعب البريطاني إلى التضحية والعمل في سبيل تحقيق النصر المنشود.

لم يَكتَفِ تشرتشل بالمساهمة في صنع التاريخ فحسب، وإنما دوّنه أيضًا كمؤرخ، وكمراسل حربي، وكاتب سيرة، وبرزت ملكته الأدبية من بين أفضل الأشخاص المتمكنين من اللغة الإنجليزية. وحصل على جائزة نوبل في الآداب رغم أنه كان يعتبر أسوأ طالب في صفه أثناء الدراسة.

كان تشرتشل قد التحق بالجيش برتبة ملازم سنة 1895م، في عهد الملكة فكتوريا، وتقاعد عن العمل كعضو في مجلس العموم سنة 1964م، في عهد الملكة إليزابيث الثانية ابنة الحفيد الثالث للملكة فكتوريا.


تواريخ مهمة في حياة تشرتشل


1874 ولد في 30 نوفمبر في أكسفورد شاير ـ إنجلترا.
1895 تخرج في الكلية العسكرية الملكية.
1896 عمل مراسلاً حربيًا لبعض الصحف في كوبا والهند ومصر والسودان وجنوب إفريقيا.
1901 دخل مجلس العموم.
1908 تزوج من كليمانتين هوزير.
1911 عُين قائدًا للبحرية.
1915 استقال من البحرية.
1939 عاد قائدًا للبحرية ورأس بعدها عدة وزارات.
1940 أصبح رئيسًا لوزراء بريطانيا.
1945 أصبح زعيمًا للمعارضة.
1951 أصبح رئيسًا للوزارة البريطانية للمرة الثانية.
1953 منح رتبة فارس وحصل على جائزة نوبل للآداب.
1955 تقاعد من رئاسة الوزارة.
1964 تقاعد من عضوية مجلس العموم.


حياته المبكرة


ولد تشرتشل في قصر بلنهايم في أكسفوردشاير، وهو الابن الأكبر للورد راندولف تشرتشل (1849- 1895م) من أم أمريكية (1854-1921م).

تخرَّج في كلية هارو عام 1895م برتبة ملازم ثان. وعمل ضابطًا في الجيش ومراسلاً حربيًا في كوبا والهند كما اشترك في المعارك الحربية خاصة في الهند وفي آخر حملة بريطانية على السودان وذلك في معركة أم درمان (كرري). وعندما عاد إلى إنجلترا ألَّف كتابًا حول الحملة السودانية تحت عنوان حرب النهر سنة 1899م، واستقال من الجيش في تلك السنة ليخوض غمار حملة انتخابية لعضوية مجلس العموم إلى جانب المحافظين في أولدهام. لكنه فشل لأن أهل تلك المنطقة كانوا من مؤيدي حزب العمال.


نهاية العهد.


عاد تشرتشل إلى الرسم، وإلى الكتابة مرة أخرى. ومع ذلك احتفظ بمقعده في مجلس العموم. ولكن السنين نالت منه وفقد ذلك الصوت الذي كان يرن صداه وجلس صامتًا.

وفي سنة 1963م، منحه مجلس النواب الأمريكي لقب المواطن الأمريكي الفخري كدليل على تقدير الأمريكيين للرجل الذي بذل جهودًا مضنية في سبيل الحرية. وقد بلغ نشاط تشرتشل نهايته سنة 1964م، فلم يشترك في انتخابات مجلس العموم التي جرت تلك السنة بعد أن ظل يحتفظ بعضويته في المجلس مدة تربو على ستين عامًا من سنة 1901م إلى 1922م ومن 1924م إلى 1964م.

أصيب تشرتشل بسكته دماغية في 15 يناير 1965م ومات بعد ذلك بتسعة أيام وقد بلغ سن التسعين.


هتلر، أدولف


هتلر، أدولف (1889 - 1945م). زعيم ألمانيا النازية. حكم ألمانيا حكمًا دكتاتوريًا من عام 1933م إلى عام 1945م. حوّل ألمانيا إلى آلة حرب قوية وأشعل نار الحرب العالمية الثانية عام 1939م. هَزمت قواته معظم أوروبا قبل هزيمتها هي عام 1945م. وأشاع هتلر الرعب بشكل لم يفعله أحد في التاريخ الحديث.

صعد هتلر إلى السلطة السياسية عام 1919م وهي السنة التي تلت الحرب العالمية الأولى. وكان هتلر يملك تصورًا واضحًا عما يريده، ويملك الجرأة على متابعته. لكن أهدافه لم يكن لها حدود، كما أنه أساء تقدير إمكانات ألمانيا وقدرتها.

وُلد هتلر في براونو في النمسا، وهي مدينة صغيرة على نهر إن من جهة ألمانيا. وكان رابع طفل من ثالث زواج لأبيه ألُويس هتلر الذي كان يعمل موظف جمارك.

وكانت كلارا، والدة أدولف هتلر ابنة أحد المزارعين، حصل أدولف على درجات جيدة في المرحلة الابتدائية، لكنه كان طالبًا ضعيفًا في المدرسة الثانوية.

وفي عام 1907م، سافر هتلر إلى فيينا لدراسة الفن، لكنه فشل في اختبار القبول بأكاديمية الفنون الجميلة مرتين. وعاش حياة راحة وكسل أغلب فترات إقامته هناك.

وفي عام 1913م، انتقل إلى ميونيخ في ألمانيا، حيث بدأت الحرب العالمية الأولى في أغسطس عام 1914م. عند ذلك تطوع هتلر في الخدمة بالجيش الألماني ولكنه ترقى إلى رتبة عريف فقط.

وفي خريف عام 1919، بدأ هتلر يحضر اجتماعات حزب العمال الألماني، ثم التحق بالحزب وغيّر اسمه إلى حزب العمال الألمان الاشتراكيين القوميين. وأصبحت هذه الجماعات تعرف باسم الحزب النازي. دعا النازيون إلى اتحاد جميع الألمان في أمة واحدة،كما دعوا إلى إلغاء معاهدة فرساي. وكان هتلر سياسيًا ومنظمًا ماهرًا، ولذلك أصبح قائدًا للنازيين. كما قام أيضًا بتنظيم جيش خاص سمَّاه جنود العاصفة. وقد حارب هؤلاء الجنود جيوش الشيوعيين والحزب الديمقراطي الاشتراكي والأحزاب الأخرى التي عارضت الأفكار النازية أو حاولت تفريق اجتماعات الحزب النازي.

في عام 1923م، وقَعَتَ ألمانيا في ورطة كبيرة بسبب الغزو الفرنسي البلجيكي للسيطرة على إقليم الرور الصناعي وما تبعه من إضراب العمال هناك. وأعلن هتلر في 8 نوفمبر عام 1923م في اجتماع في قاعة البيرة في ميونيخ عن قيام الثورة النازية والتي عرفت بثورة قاعة البيرة. وحاول في اليوم التالي القبض على الحكومة البافارية. لكن المؤامرة فشلت وأُلقي القبض عليه وحكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات.

وخلال وجوده في السجن، بدأ يكتب كتابه ماين كامبف؛ أي كفاحي وقد وَضَعَ في الكتاب آراءه الخاصة بمستقبل ألمانيا مع خطةٍ وَضَعَها لهزيمة أوروبا.

وفي هذا الكتاب، أشار هتلر إلى أن الألمان هم جنس إنساني متفوق. ولذلك يجب أن يظلوا في حالة نقاء بعدم الزواج من اليهود والسلاف.

أطلق سراح هتلر بعد تسعة أشهر من محاكمته. وقد حدثت تغييرات كبيرة في ألمانيا خلال عام 1924م. فقد فرضت الحكومة الحظر على النازيين بعد ثورة قاعة البيرة. وبعد خروج هتلر من السجن، بدأ إعادة بناء حزبه. وتمكن من إقناع الحكومة تدريجيًا برفع حظرها عن النازيين.

وفي عام 1930م، وافقت ألمانيا على مشروع يونغ لعام 1929م لإعادة جدولة تسديد التعويضات. وشنَّ هتلر عام 1929م حملة ضد ذلك المشروع. وهذه الحملة جعلته قوة سياسية في البلاد.

وفي عام 1932م، جرت خمسة انتخابات رئيسية في ألمانيا. وفي انتخابات يوليو للرايخستاج (البرلمان)، أصبح النازيون أقوى حزب في ألمانيا.

ولم تَقْبل أغلبية الشعب الألماني والسياسيون الكبار أن يصبح هتلر مستشارًا لألمانيا. غير أن الرئيس الألماني هيندنبرغ عين هتلر مستشارًا لألمانيا في 30 يناير 1933م.

كان هناك عضوان نازيان فقط إلى جانب هتلر في مجلس الوزراء، ولكنه مع ذلك استطاع التحرك بثبات نحو الحكم الاستبدادي. حيث لم يكن هناك أي مكان للحرية في حكومته التي سماها هتلر الرايخ الثالث.

وفي 23 مارس عام 1933م، وافق الرايخستاج، الذي كان يهيمن عليه النازيون، على قانون لإزالة محنة الناس والدولة. وقد عُرف هذا القانون باسم قانون التخويل. وأَعطى للحكومة سلطات مطلقة، وبذلك عطل الحقوق المدنية والإنسانية الأساسية مدة أربع سنوات.

وفي منتصف يوليو 1933م، كانت الحكومة قد حظرت حرية الصحافة وجميع نقابات العمال وجميع الأحزاب السياسية ماعدا الحزب النازي. وكان الجستابو (الشرطة السرية) يطارد الأعداء والمعارضين للحكومة. ولدى وفاة هيندنبرغ في أغسطس عام 1934م، حكم هتلر ألمانيا جميعها وأطلق على نفسه لقب فوهرر ـ أند ـ رايخسكانزلر؛ أي زعيم ومستشار ألمانيا.

ومنذ عام 1933م وصاعدًا، كان هتلر يعدُّ ألمانيا للحرب. فقد خطط لجعل ألمانيا زعيمة العالم. أرسل هتلر عام 1936م قواته إلى منطقة الراين (راينلاند). وكان هذا أول انتصار له دون حرب. وفي مارس عام 1938م اجتاحت قوات هتلر النمسا فأصبحت جزءًا من ألمانيا.

وفي سبتمبر من العام نفسه، قبلت فرنسا وبريطانيا احتلال هتلر للمناطق التي تتحدث الألمانية في تشيكوسلوفاكيا (السابقة). ثم أكمل سيطرته على تشيكوسلوفاكيا في مارس عام 1939م.

ثم جاءت بولندا بعد ذلك على القائمة. ففي الأول من سبتمبر عام 1939م، اجتاحت ألمانيا بولندا. وكانت بريطانيا وفرنسا قد أعلنتا ضمانتهما لاستقلال بولندا، مما جعلهما تعلنان الحرب على ألمانيا بعد اجتياح هتلر لبولندا بيومين. وفي ربيع عام 1940م، هَزَمَتَ هذه الجيوش بسهولة الدنمارك والنرويج وهولندا وبلجيكا ولوكسمبرج وفرنسا واستمرت بريطانيا في الحرب منفردة ولم ينجح هجوم جوي ألماني في إضعاف المقاومة البريطانية.

وفي يونيو من عام 1941م، بدأ الهجوم على الاتحاد السوفييتي. وفي معركة ستالينجراد التي استمرت خمسة شهور خلال عامي 1942 و1943م، تمكن السوفييت من سحق جيش ألماني قوامه 300,000 رجل. وكانت هزيمة ألمانيا نقطة تحول رئيسية في الحرب. فقد تقدم الحلفاء في أوائل عام 1945م إلى قلب ألمانيا في مواجهة مقاومة كانت تضعف بسرعة.

وفي أبريل من عام 1945م، أصبح هتلر رجلاً محطمًا. ثم تزوج إيفا براون في 29 أبريل. وفي اليوم التاليَّ انتحر الاثنان. وبعد سبعة أيام من ذلك، استسلمت ألمانيا.

_________________
كلٌ لهم وطنٌ يعيشون فيه الا نحن فلنا وطنٌ هو يعيش فينا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://inof2200.gogoo.us
 
مصادفة حسابية عجيبة ....!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كنز المعرفة :: منتدى التسلية والغرائب :: امور غريبة وعجيبة-
انتقل الى: